أخبار أمريكامال و أعمال

وزارة العمل الأمريكية: انخفاض فرص العمل وسط انكماش الاقتصاد

أعلن أصحاب الأعمال الأمريكيون عن وجود فرص عمل شاغرة قليلة في شهر يونيو في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد تضخماً حاداً بالإضافة إلى ارتفاع في الأسعار.

وقد تراجعت فرص العمل الشاغرة إلى 10.7 مليون وظيفة في يونيو مقارنة بحوالي 11.3 مليون في مايو، فيما ذكرت وزارة العمل يوم الثلاثاء في تقريرها الشهري بأن عدد الأمريكيين الذين استقالوا من وظائفهم انخفض بشكل طفيف في يونيو كما أن عمليات التسريح تراجعت.

وحتى الآن كان سوق العمل مرناً هذا العام وذلك بعد أن أضاف أصحاب العمل معدل 457.000 وظيفة شهرياً في عام 2022، ومع اقتراب البطالة من أدنى مستوى لها منذ خمسين عاماً.

وبسبب مرونة سوق العمل اعتقد العديد من الاقتصاديين أن الاقتصاد الأمريكي لم يمر بحالة ركود رغم تقلص الناتج الإجمالي المحلي لربعين متتاليين، بينما قال بعض المحللين إن نمو معدل الوظائف لا يعد مؤشراً موثوقاً، فغالباً ما يبقى معدل التوظيف قوياً في المراحل الأولى من الركود.

وفي مثال عن ذلك أظهر استطلاع الرواتب الشهري لوزارة العمل في ديسمبر عام 2007 في الأشهر الثلاثة التي سبقت الركود الناجم عن انهيار سوق الإسكان وجود ما يقارب 300.000 وظيفة شهرياً.

في هذه الأثناء من المتوقع أن يظهر تقرير وزارة العمل الخاص بالوظائف والذي سيصدر يوم الجمعة أن أصحاب العمل أعلنوا عن وجود 250.000 وظيفة في الشهر الماضي، وهو رقم سيكون جيداً في الأوقات العادية إلا أنه يعتبر الأدنى منذ ديسمبر 2022.

ويتوقع الاقتصاديون في شركة FactSet أن تبقى البطالة عند معدل 3.6% للشهر الخامس على التوالي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى