أخبار الدول العربية

الرئيس التونسي: هجمات إلكترونية استهدفت منصة الاستفتاء على الدستور

قال الرئيس التونسي قيس سعيد، الثلاثاء، إن النيابة العمومية بدأت التحقيق في هجمات الكترونية للمنصة الخاصة بتسجيل الناخبين قبل أيام من الاستفتاء الشعبي على دستور جديد للبلاد والمقرر يوم 25 يوليو (تموز) الجاري.

واتهم الرئيس جهات لم يسمها بشن تلك الهجمات وتغيير مراكز الاقتراع “في محاولات يائسة لإدخال الفوضى والإرباك يوم الاستفتاء”، وفق ما جاء في بيان صدر عن الرئاسة.

وقال سعيد إنه جرى الكشف حتى اليوم عن 1700 هجوم إلكتروني أو اختراق، وتم سماع 7 أشخاص من قبل الجهات الأمنية المختصة في انتظار سماع كل من سيكشف عنه البحث.

وكان سعيد وجه اتهامات مشابهة في وقت سابق ضد خصوم لم يسمهم بمحاولات قرصنة المنصة الخاصة بالاستشارة الوطنية الالكترونية حول الاصلاحات التي اجريت بين شهري يناير (كانون الثاني) ومارس (آذار) من العام الجاري، وشارك فيها أكثر من نصف مليون شخص.

وبدأت حملة الاستفتاء داخل تونس منذ الثالث من الشهر الجاري وتستمر حتى يوم 23، وتشمل المعارضين والمؤيدين لمشروع الدستور الجديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى